منظمة الصحة العالمية: أمريكا اللاتينية ما زالت مبكرة جدًا لرفع قيود كوفيد-19

  • Whatsapp
amerika latin covid-19
Dokter Luciana Souza dan perawat Edson dos Santos berbincang saat beristirahat di halaman rumah sakit, yang disiapkan untuk merawat pasien terinfeksi virus corona (COVID-19), di Guarulhos, Sao Paulo, Brazil, Selasa (12/5/2020). ANTARA/REUTERS/Amanda Perobelli/TM/aa. (REUTERS/AMANDA PEROBELLI/AMANDA PEROBELLI)
banner 468x60

NUSADAILY.COM – جاكرتا – بدأت أمريكا اللاتينية استئناف الحياة الاجتماعية والعامة الطبيعية على الرغم من أن وباء كوفيد-19 لا يزال يتطلب تدابير كبيرة للسيطرة عليه، حسبما قالت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية كاريسا إتيان، الأربعاء (16/9).

قال إتيان إن حالات الإصابة بفيروس كورونا في المنطقة الحدودية الكولومبية مع فنزويلا تضاعفت عشرة أضعاف في الأسبوعين الماضيين.

اقرأ أيضا: وصول الإمدادات الصحية لمنظمة الصحة العالمية كوفيد-19 إلى ليبيا

كشف البيانات في إحاطة افتراضية من واشنطن مع مديري منظمة الصحة للبلدان الأمريكية.

وقال إن معدلات الوفيات آخذة في الارتفاع في أجزاء من المكسيك، ونرى اتجاهات مماثلة في الإكوادور وكوستاريكا وبوليفيا، وكذلك في أجزاء من الأرجنتين.

قال إتيان: “على الرغم من أن العالم بأسره يتسابق لتطوير أدوات جديدة للوقاية من كوفيد-19 وعلاجه، إلا أن لقاحًا آمنًا وفعالًا يمكن إنتاجه وتسليمه على نطاق واسع لا يزال غير متوفر”.

“يجب أن نكون واضحين أن الانفتاح المبكر يمنح هذا الفيروس مساحة أكبر للانتشار ويعرض سكاننا لخطر أكبر. انظروا ماذا حدث في اوروبا”.

قال إيتيان إن حكومات الدول يجب أن تراقب السفر بعناية شديدة لأن إعادة فتح السياحة قد يؤدي إلى انتكاسات.

وقد شوهد هذا الوضع في منطقة البحر الكاريبي. في المنطقة، شهدت العديد من البلدان التي لم يكن لديها أي حالات تقريبًا ارتفاعًا حادًا في كوفيد-19 مع استئناف السياحة.

وفقًا لإحصاءات رويترز، سجلت أمريكا اللاتينية ما يقدر بنحو 8.4 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 314000 حالة وفاة. الرقمان هما الأعلى في أي منطقة. (int1)