إندونيسيا تشجع التعاون الاقتصادي مع الإمارات رغم الوباء

  • Whatsapp
joko widodo street
Peresmian Jalan Joko Widodo di Abu Dhabi, UEA (Foto: detik.com)
banner 468x60

NUSADAILY.COM – جاكرتا – تسعى الحكومة الإندونيسية جاهدة لمواصلة تشجيع زيادة التعاون الاقتصادي مع دولة الإمارات العربية المتحدة حتى وإن كانت في خضم جائحة كوفيد-19 من خلال حدث “الأسبوع الإندونيسي الإماراتي”.

تنظم سفارة جمهورية إندونيسيا (KBRI) أبو ظبي بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في جاكرتا أسبوع إندونيسيا والإمارات العربية المتحدة أو أسبوع إندونيسيا والإمارات العربية المتحدة في إندونيسيا في الفترة من 15 إلى 21 ديسمبر 2020.

قال بيان مكتوب من السفارة الإندونيسية في أبو ظبي ورد في جاكرتا، الجمعة، إن ظروف نهاية العام ووباء كوفيد-19 لم تجعل السفارة الإندونيسية في أبو ظبي فضفاضة في تشجيع التعاون الاقتصادي المتزايد، وهو أحد أولويات الحكومة الحالية.

صرح السفير الإندونيسي لدى الإمارات، حسين باجيس، أن السفارة الإندونيسية في أبوظبي، بدعم من سفارة الدولة في جاكرتا والوزارات / الوكالات الحكومية ذات الصلة، ستعقد اجتماعات ومراسم لتدشين مختلف أوجه التعاون بين البلدين، لا سيما في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.

وقال السفير حسين “يجب أن يُنظر إلى التقارب بين قادة البلدين على أنه رصيد إيجابي لرجال الأعمال والشركات في كلا البلدين. هذه هي الفترة الذهبية للدبلوماسية الاقتصادية بين البلدين”.

اقرأ أيضا: الإمارات ترحب بقرار المغرب مواصلة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل

إندونيسيا – فعاليات أسبوع الإمارات

تم تنظيم عدد من الأنشطة في الأسبوع الإندونيسي الإماراتي، بما في ذلك افتتاح مكتب فرع بنك أبوظبي الأول في جاكرتا، وتوقيع مذكرة تفاهم بين بينوان والإسعاف الوطني الإماراتي، وتوقيع عقد اختبار الإمارات العالمي التجريبي للألمونيوم. (EGA) مع شركة إينالوم.

بالإضافة إلى ذلك، سيكون هناك افتتاح محطة الطاقة الشمسية العائمة 145 ميجاوات سيراتا (PLTS) بين PT Pembangkitan Jawa Bali (PJB) و Masdar، وتوقيع عقد Lembang Balitsa Lease Agreement بين وكالة البحث والتطوير التابعة لوزارة الزراعة الإندونيسية ومجموعة Elite Agro Group، وافتتاح العمل جنبًا إلى جنب مع لولو هايبر ماركت إندونيسيا والشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة الإندونيسية.

علاوة على ذلك، سيعقد في نفس الأسبوع عدد من الاجتماعات بين وفد دولة الإمارات العربية المتحدة والشركاء المحتملين في إندونيسيا لبحث سبل التعاون.

وسيتألف الوفد الإماراتي الذي سيحضر من عدة شركات من مختلف القطاعات، مثل الزراعة والبنوك والطاقة المتجددة وصناعة المضخات والعقارات وتوليد الطاقة وتجارة التجزئة. اثنتان من الشركات الإماراتية التي ستشارك، هما شركة أبوظبي التنموية القابضة (ADQ) وشركة سيلفر بلامبس.

يأمل السفير حسين في أن يعود التعاون الاقتصادي الوثيق بين إندونيسيا والإمارات العربية المتحدة بمنافع متبادلة لاقتصاد البلدين.

وقال “الإمارات العربية المتحدة من حيث عدد السكان والمساحة مصنفة على أنها متوسطة، لكنها من الناحية الاقتصادية لها تأثير كبير على منطقة الشرق الأوسط”.

وعلى صعيد الاستثمار، ساهمت الإمارات بمبلغ 259 مليون دولار أمريكي في السنوات الخمس الماضية. يعتبر هذا الرقم ضئيلاً عند مقارنته بالإمكانات والتحقيق الكلي للاستثمار الذي دخل إندونيسيا في نفس الفترة والذي بلغ 169 مليار دولار أمريكي.

تتكون الاستثمارات الإماراتية في إندونيسيا من 338 مشروعًا استثماريًا وتستوعب ما يقرب من 9،900 عامل. (mic)