Minggu, Juli 3, 2022
Berandaأخباريجب أن يكون يوم الصيادين دفعة لتحسين الرفاهية الساحلية

يجب أن يكون يوم الصيادين دفعة لتحسين الرفاهية الساحلية

NUSADAILY.COM – جاكرتا – أعرب عضو اللجنة الرابعة لمجلس النواب الإندونيسي جوهان روسيهان عن أمله في أن تجعل الحكومة يوم الصيادين الوطني في 6 أبريل 2021 بمثابة زخم لتحسين رفاهية المجتمعات الساحلية مثل الصيادين.

- Advertisement -Iklan BTC Guest House

وقال جوهان في بيان مكتوب في جاكرتا يوم الثلاثاء، “لا يزال هناك الكثير من الواجبات المنزلية التي يتعين على الحكومة إكمالها لمساعدة حياة الصيادين لدينا. من بينها ارتفاع معدل فقر الصيادين، والذي يصل إلى 20 إلى 48 في المائة من الصيادين.”

وأكد أن عدد الصيادين يصل إلى 1،459،874 شخصًا استنادًا إلى بيانات وزارة البحرية والثروة السمكية هو أحد الأصول الوطنية لتطوير قطاع البحرية والثروة السمكية ليصبح أكثر تقدمًا وانتصارًا كدولة بحرية.

وأشار إلى عدة عوامل يجب التغلب عليها لمساعدة الصيادين، مثل زيادة سعر بيع المصيد ليكون أعلى من تكاليف الإنتاج، وكذلك المساعدة على زيادة كمية صيد الصيادين بطرق أكثر تطوراً، وكذلك الحاجة إلى حوافز خاصة للصيادين. والمزارعين الصغار لديهم رأس مال تجاري كافٍ.

“دعونا نحقق زخم اليوم الوطني الحالي للصيادين من خلال توفير السياسات والبرامج التي تتوافق دائمًا مع مصالح الصيادين. فضلا عن تعزيز تمكين مجتمعات الصيد لتكون أكثر ازدهارا.”

وبحسبه، فإن تمكين الصيادين أمر ضروري للتغلب على مشكلة فقر الصيادين في البلاد.

اقرأ أيضا: تريد وزارة البحرية والثروة السمكية الدولية حظر التجارة في الأصول الوراثية بذور كركند

المشاركة المجتمعية النشطة

وتابع أن نهج التمكين يجب أن يؤكد على المشاركة النشطة لمجتمع الصيد مما يعني أنه يجب بناء وعي كل صياد بأن لديهم القدرة والتصميم على أن يصبحوا أكثر ازدهارًا من خلال تحسين التمكين الأمثل للموارد الموجودة.

“أشجع الحكومة على إعداد بنية تحتية مناسبة لمساعدة جميع الصيادين لدينا وإيلاء اهتمام خاص لأسر الصيادين من خلال برامج مهمة مختلفة، مثل المنح الدراسية الخاصة لأطفال الصيادين حتى يتم ضمان تعليمهم وزيادة رفاهية أسر الصيادين،”  قال جوهان.

وطالب الحكومة بعدم وضع سياسات تضر بالصيادين. على سبيل المثال، فتح صنابير استيراد الأسماك وينبغي أن يزيد من قدرة المنتجات السمكية الوطنية على تلبية الاحتياجات المحلية.

في وقت سابق، صرح وزير البحرية والثروة السمكية، ساكتي واهيو ترينجونو، أن هناك ثلاثة برامج اختراق يجب أن تنفذها وزارة البحرية والثروة السمكية على النحو الأمثل قدر الإمكان حتى عام 2024.

قال ترينجونو، “هناك ثلاثة برامج اختراق في برنامج وزارة البحرية والثروة السمكية في الفترة من 2021 إلى 2024.”

برنامج التنمية البحرية والسمكية

ووفقا له، فإن الخطوات المختلفة كانت في سياق تنفيذ برامج التنمية البحرية والسمكية المستدامة من أجل الرفاهية.

أوضح وزير البحرية والثروة السمكية أن هناك ثلاثة برامج تحظى بالأولوية في خطة حماية كوسوفو حتى عام 2024. وهي تشمل زيادة إيرادات الدولة غير الضريبية (PNBP) من موارد المصايد الطبيعية لتحسين رفاهية الصيادين.

ثم أضاف أن الإنجاز الثاني كان تطوير الاستزراع المائي لزيادة الصادرات بدعم من بحوث المصايد البحرية.

وذكر أن الإنجاز الثالث كان تطوير قرى الاستزراع المائي الطازج، قليل الملوحة والبحرية على أساس الحكمة المحلية. (lal)

BERITA KHUSUS

Berkunjung ke Kota Batu, Sandiaga Uno Buka Workshop Minuman Kekinian Pelaku UMKM

NUSADAILY.COM-KOTA BATU – Menteri Pariwisata dan Ekonomi Kreatif (Menparekraf), Sandiaga Uno berkunjung ke Balai Kota Among Tani, Kota Batu (Rabu, 29/6). Sandiaga membuka acara...

BERITA TERBARU

NasDem Desak Bupati Kep Seribu Beri Penjelasan soal Helipad ‘Siluman’ di Pulau Panjang

NUSADAILY.COM – JAKARTA - Anggota DPRD DKI Jakarta Fraksi NasDem, Ahmad Lukman Jupiter, meminta Bupati Kepulauan seribu, memberikan penjelasan terkait temuan Ketua DPRD DKI...

NUSADAILY.COM - جاكرتا - أعرب عضو اللجنة الرابعة لمجلس النواب الإندونيسي جوهان روسيهان عن أمله في أن تجعل الحكومة يوم الصيادين الوطني في 6 أبريل 2021 بمثابة زخم لتحسين رفاهية المجتمعات الساحلية مثل الصيادين.

وقال جوهان في بيان مكتوب في جاكرتا يوم الثلاثاء، "لا يزال هناك الكثير من الواجبات المنزلية التي يتعين على الحكومة إكمالها لمساعدة حياة الصيادين لدينا. من بينها ارتفاع معدل فقر الصيادين، والذي يصل إلى 20 إلى 48 في المائة من الصيادين."

وأكد أن عدد الصيادين يصل إلى 1،459،874 شخصًا استنادًا إلى بيانات وزارة البحرية والثروة السمكية هو أحد الأصول الوطنية لتطوير قطاع البحرية والثروة السمكية ليصبح أكثر تقدمًا وانتصارًا كدولة بحرية.

وأشار إلى عدة عوامل يجب التغلب عليها لمساعدة الصيادين، مثل زيادة سعر بيع المصيد ليكون أعلى من تكاليف الإنتاج، وكذلك المساعدة على زيادة كمية صيد الصيادين بطرق أكثر تطوراً، وكذلك الحاجة إلى حوافز خاصة للصيادين. والمزارعين الصغار لديهم رأس مال تجاري كافٍ.

"دعونا نحقق زخم اليوم الوطني الحالي للصيادين من خلال توفير السياسات والبرامج التي تتوافق دائمًا مع مصالح الصيادين. فضلا عن تعزيز تمكين مجتمعات الصيد لتكون أكثر ازدهارا."

وبحسبه، فإن تمكين الصيادين أمر ضروري للتغلب على مشكلة فقر الصيادين في البلاد.

اقرأ أيضا: تريد وزارة البحرية والثروة السمكية الدولية حظر التجارة في الأصول الوراثية بذور كركند

المشاركة المجتمعية النشطة

وتابع أن نهج التمكين يجب أن يؤكد على المشاركة النشطة لمجتمع الصيد مما يعني أنه يجب بناء وعي كل صياد بأن لديهم القدرة والتصميم على أن يصبحوا أكثر ازدهارًا من خلال تحسين التمكين الأمثل للموارد الموجودة.

"أشجع الحكومة على إعداد بنية تحتية مناسبة لمساعدة جميع الصيادين لدينا وإيلاء اهتمام خاص لأسر الصيادين من خلال برامج مهمة مختلفة، مثل المنح الدراسية الخاصة لأطفال الصيادين حتى يتم ضمان تعليمهم وزيادة رفاهية أسر الصيادين،"  قال جوهان.

وطالب الحكومة بعدم وضع سياسات تضر بالصيادين. على سبيل المثال، فتح صنابير استيراد الأسماك وينبغي أن يزيد من قدرة المنتجات السمكية الوطنية على تلبية الاحتياجات المحلية.

في وقت سابق، صرح وزير البحرية والثروة السمكية، ساكتي واهيو ترينجونو، أن هناك ثلاثة برامج اختراق يجب أن تنفذها وزارة البحرية والثروة السمكية على النحو الأمثل قدر الإمكان حتى عام 2024.

قال ترينجونو، "هناك ثلاثة برامج اختراق في برنامج وزارة البحرية والثروة السمكية في الفترة من 2021 إلى 2024."

برنامج التنمية البحرية والسمكية

ووفقا له، فإن الخطوات المختلفة كانت في سياق تنفيذ برامج التنمية البحرية والسمكية المستدامة من أجل الرفاهية.

أوضح وزير البحرية والثروة السمكية أن هناك ثلاثة برامج تحظى بالأولوية في خطة حماية كوسوفو حتى عام 2024. وهي تشمل زيادة إيرادات الدولة غير الضريبية (PNBP) من موارد المصايد الطبيعية لتحسين رفاهية الصيادين.

ثم أضاف أن الإنجاز الثاني كان تطوير الاستزراع المائي لزيادة الصادرات بدعم من بحوث المصايد البحرية.

وذكر أن الإنجاز الثالث كان تطوير قرى الاستزراع المائي الطازج، قليل الملوحة والبحرية على أساس الحكمة المحلية. (lal)